ثلج من ورد

الصورة مأخوذة من أمام المنزل.
الصورة مأخوذة من أمام المنزل.

ثلج من ورد، وصياح أولاد الجيران فرحين بإحراز هدف في مرماة عبارة عن حجرين كبيرين يصدان طريق السيارات، كم أشتاق لربيع أخرج فيه بصحبة دراجتي الوردية و صديقتي أسماء للعب حتى التعب، والتعب حتى الإجهاد، والإجهاد حتى سماع صيحة أمي معلنة  أن وقت اللعب قد إنتهى، فننتبه أن السماء قد باتت مظلمة، وأدرك أنني سأمضي ليلة أخرى بدون نوم أتعصر ألماً من كثرة اللعب وأعد نفسي أن هذا لن يحدث مجدداً، لتأتي عشية اليوم التالي فأعيد الكرّة منتشية بثلج الورد وصياح أطفال الجيران!

Advertisements